اتهام سائح هولندي بتشويه فيلا رومانية قديمة في هيركولانيوم بإيطاليا

اتهام سائح هولندي بتشويه فيلا رومانية قديمة في هيركولانيوم بإيطاليا

خبر24- أتُهم سائح هولندي بتشويه جدار في فيلا رومانية قديمة في هيركولانيوم، وهي مدينة قديمة دُفنت تحت الحمم البركانية مع بومبي في عام 79 بعد الميلاد، ووُجهت إليه تهمة إتلاف وتشويه الأعمال الفنية.

وقال مصدر في الشرطة الإيطالية إن الرجل البالغ من العمر 27 عاماً، وضع توقيعه الكرافيتي على الجدار باستخدام اللون الأسود.

وتفيد التقارير أنه تم القبض على السائح بعد وقت قصير من اكتشاف الموظفين في الموقع الأثري للكتابات على الجدران.

وعلق وزير الثقافة الإيطالي، جينارو سانجيوليانو، في بيان صحفي، قائلاً: “إن أي تلف يضر بتراثنا وجمالنا وهويتنا، يجب معاقبته بأقصى صرامة”.

ويواجه السائح الهولندي، الذي لم يُذكر اسمه، غرامة باهظة إذا ثبتت إدانته.

وفي وقت سابق من هذا العام، زاد البرلمان الإيطالي الغرامة المفروضة على إتلاف نصب تذكاري من 15000 يورو إلى 40000 يورو.

هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها المعالم التاريخية الإيطالية للتخريب من قبل السياح.

في العام الماضي، تم تصوير رجل بريطاني وهو ينقش اسمه واسم صديقته على الكولوسيوم الروماني القديم.

وفي ذلك الوقت، صرح سانجوليانو: "لقد أساء هذا العمل إلى كل من يقدرون قيمة الآثار والتراث والتاريخ في جميع أنحاء العالم".

كما حققت الشرطة الإيطالية مع شابة سويسرية للاشتباه في أنها نقشت الأحرف الأولى من اسمها على جدار المعلم التاريخي.

وفي العام الماضي أيضًا، أسقط سائحون ألمان تمثالاً عمره 150 عاماً في منطقة لومباردي بشمال إيطاليا أثناء تظاهرهم لالتقاط صورة، وقام فنانو الكرافيتي بتسلق الواجهة الحجرية لغاليريا فيتوريو إيمانويل الثاني في ميلانو ووضع علامات عليها.